|[ آعلآنآت المنتدىآ ]|

:: تغـطية خـاَصـة |تويتر × تويتر |

كن مميزاً في شبكة تشيلسي للأبد

شرح استخدام المنتدى

تحميل شبكة تشيلسي للأبد

:: || فتح باب القبول للانضمام الى اللجنه الاخبارية لترجمه اخبار تشلسي ||::


العودة   منتديات تشلسي للأبد chelsea4ever.net > الــمــنتــد يــات الــــعــــامــــه > المنتدى الأسـلامـــي
 

 

المنتدى الأسـلامـــي :: كل ما يخص القضايا الإسلامية :: مذهب أهل السنة والجماعه

إضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-13-2011, 12:56 PM   #1
ẪβĐẼЙǾỮŘ
My life


الصورة الرمزية ẪβĐẼЙǾỮŘ
ẪβĐẼЙǾỮŘ غير متواجد حالياً

Is أخلاقنا فقدت .... فهلموا نحييها.... الخلق الرابع ( الصدق )



أخلاقنا فقدت .... فهلموا نحييها....
لك الحمد يا رب كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك
ما التجأت اليك يوما ربى بالدمع والتضرع والدعاء
الا وجدت فى رحابك الاجابة والنجدة والعطاء
وانى أقدم هذا العمل اليك برجاء
ان يكون خالصا لوجهك .. نافعا لخلقك ....عونا لهم على دفع البلاء
فتقبل منى انك سميع مجيب الدعاء
  • الأخلاق ...
  • التي أوشكت على الانقراض من عالم البشر وباتت تستنجد بربها وتشتكى إليه مآلها
وَإِذَا أُصِيـبَ القَـوْمُ فِـي أَخْـلاقِهم .......فَأَقِـمْ عَلَيْهِـمْمَـأْتَمـاً وَعَـوِيـلاَ

وَإِذَا رُزِقْـتَ خَلِيقَـةً مَـحْمُـودَةً.......... فَقَـدْ اصْطَفَـاكَ مُقَسِّـمُالأَرْزَاقِ

فأدب النفس واستكمل فضائلها ... فأنت بالنفس لا بالجسم إنسان
انظروا لهذا الشاعر الجاهلي ماذا يقول:
وأغضُّ طرفي إن بدت لي جارتي ....... حتى يواري جارتي مثواها
تمعّن في البيت السابق أكثر
لم يقله صحابي ولا تابعي ولا صاحب دينٍ سماوي , إنه جاهليٌّ, مشركٌ يعبد الأصنام وهذه أخلاقه! .. هذه أخلاق العرب التي فقدناها والتي بُعث رسولنا عليه أفضل الصلاة وأتم السلام ليتممها!
فكيف بنا نحن كمسلمين
نحمل أخلاق ومبادئ الإسلام وروح فروسية العرب والعروبة؟؟؟ أليس حييي بنا أن نكون أهلا للأخلاق الحميدة ومنا يكتسبها ويتعلمها العالم؟؟
لهذا اسمحوا لي اخوتى في هذه السلسلة إن أحاول كشف النقاب عن أخلاقنا الإسلامية والعربية التي باتت ألان غير موجودة وإذا وجدت رماها البعض بالتخلف والرجعية
لذا فسأقوم هنا بعرض أحدى هذه الأخلاق ومناقشتها معكم فنحن لسنا بحاجة إلى غيرنا ليعلمنا الأخلاق والحياة الكريمة فنحن نملك مالا يحلم به الآخرين ومنه نستقى أخلاقنا وقيمنا فهلموا بنا نحيا أخلاقنا ونتشبس بها علنا نرفع هامتنا مرة أخرى ونعلوا بها فوق الأقزام ...
أخلاقنا فقدت .... فهلموا نحييها....
وما شيئٌ اذا فكرت فيه * بأذهب للمروءة والجمالٍ
من الكذب الذي لاخير فيه * وأبعد بالبهاء من الرجالٍ


عليك بالصدق ولو أنه * أحرقك الصدق بنار الوعيدٍ
وابغٍ رضا المولى فأغبى الورى * من أسخط المولى وأرضى العبيدٍ
مما لاشك فيه أن أعظم زينة يتزين بها المرء في حياته بعد الإيمان هي زينة الصدق
فالصدق أساس الإيمان كما إن الكذب أساس النفاق ،فلا يجتمع كذب وإيمان إلا وأحدهما يحارب الآخر...

الصدق...من أخلاق الإسلام العظيمة, لذا أسمحوا ان نصحبكم في الحديث عنها هذا اليوم...

الصدق......
ما أجملها من كلمة .......وما أصعبها من فعل
نعم فهى كلمة باتت تشتكى الى الله وحدتها فى هذا الزمان وضياعها وقلة أهلها المتصفون بها
فهى كلمة بسيطة سهلة الفهم ولكنها....... صعبة التطبيق لا يستطيع اى انسان ان يفعلها
فالانسان الصادق هو...... من يقول الحقيقة ويجهر بالحق بغير محاباة او مجاملة لاحد على حساب الحق او من غير خوف وخشية لاى أحد ما عدا الحق
فالانسان الصادق...... تجده دائما محارب ...... يحاربه الكل لانه ببساطة يظهر لهم حقيقتهم بوضوح ويذكرهم بصدقه وبقوله للحقيقة بمدى ضألتهم وتفاهتم ...وزيفهم.... وخطأئهم.... وذلك باعتناقهم للكذب والنفاق ولبس الحقائق
نعم
فالكذاب يعلم جيدا انه على خطأ ويعرف جيدا حقائق الامور التى يزييفها ويغيرها ولكنه الكبر والعناد والخوف
الكبر والعناد..... حيث تتكبر نفسه وتعاند ان تخضع للحق وتسير وتتصرف وفقا لقواعده وشروطه
فهو لا يريد قيود ولا أخلاقيات تلزمه وتحد من تصرفاته بل يريد ان يعيش بحرية وبفكره الحر وكما يريد هو وبئس الحرية هذه
ويمنعه الخوف والجبن من قول الحق واعتناق الصدق لانه لا يجرؤ على الجهر بذلك مخافة ضياع سلطان او جاه او عقاب من أحدهم قد يحل به أذا ما صرخ بالحقيقة
وحقا هذاالانسان يستحق الرثاء والشفقة
فهو هنا يخاف ويخشى من بشر ولا يهتم برب البشر
يخشى أغضاب عباد لله ان هو قال الحق وأظهر الحقيقة
دون ان يعلم ويدرك ان رب العباد مطلع عليه ويعلم خائنة الاعين وما تخفى الصدور
وان الامر كله بيد الله
وانه لن يصيبه الا ما كتب له الملك
ولن يضره أحد الا بأذن الجبار
أخوتى ...
ان الصدق لايستطيعه الا المؤمن
نعم المؤمن.....الذى امتلاء قلبه بحب الملك والخشية منه
ولهذا ابدا لا يمكنه ان يتجرء عليه بالكذب او تغيير الحقائق لانه يثق تمام الثقة انه مراقب
وانه سيحاسب على كل ما تفوه به لسانه يوم تخرس عن الكل السنتهم وينطقها الواحد القهار لتحكى وتقول عما قالت وأدعت
ان المؤمن يخشى قبل ان يتفوه بالكلمة يوما يقف فيه بين يدى علام الغيوب ليحاسب عما جنته يداه وعما حصده لسانه
فاتقوا يوما ترجعون فيه الى الله
أخلاقنا فقدت .... فهلموا نحييها....
أخي المسلم، أختي المسلمة..

*** ان الصدق بمعناه الضيق هو ......مطابقة منطوق اللسان للحقيقة،
وبمعناه الأعم مطابقة الظاهر للباطن، فالصادق مع الله ومع الناس ظاهره كباطنه.
فأحرص يا الخى ويا اختى على ان تحقق الصدق بمعناه العام فى حياتك كلها
فمن تخشاه أكثر من الله وتخافه لتكذب وتدعى الباطل من أجله؟؟
ومن يستحق أكثر من ان تحترمه وتحبه وتصدقه وتستحى وتخجل من ان يراك ويمهلك ويغفر لك كذبك
الناس
أم رب الناس .......ملك الملك وملك الملوك؟؟؟
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِين}[التوبة: 119]
*** ان الصدق هو خلق الانبياء عليهم السلام
فقد أثنى الله على كثير من أنبيائه بالصدق، فقال تعالى عن نبي الله إبراهيم: {وَاذْكُرْ فِي الكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقاً نَّبِياًّ } [مريم: 41].
وقال الله تعالى عن إسماعيل: {}وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولا نَبِيًّا [مريم: 54].
وقال الله تعالى عن يوسف: {يوسف أيها الصديق} [يوسف: 46].
وقال تعالى عن إدريس: {''وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا } [مريم: 56].

وكان الصدق صفة لازمة للرسول صلى الله عليه وسلم.
فقد سمى فى الجاهلية قبل ان يبعث رسولا بين قومه ولقب بالصادق الامين
فهكذا كانت اخلاق المصطفى...... وهكذا كانت صفاته .......وهكذا كانت حياته
بالصدق والامانة
فهو لم يكذب يوما قط حتى فى داعابته....... عندما جائته عجوز فقالت له يا رسول الله أدعوا لى ان أدخل الجنة
فقال المصطفى باسما متبسما لا يدخل الجنة عجوز فبكت العجوز ظنا منها بانها لن تدخل الجنة
دون ان تعرف ان الرحمة المهداة انما قصد بذلك انها سترد الى ريعان شبابها فى الجنة ولن تدخلها وهى كبيرة السن متهالكة العمر
صلوات وربى وسلامه عليك يا سيدى يا رسول حتى فى مزحك تتحلى بالصدق
يليت ابنائك وأحفادك يقتدون بهديك ويتخلقون بخلقك فى جدهم ومزحهم
فوالله لو فعلوا واقتدوا بمعلم البشرية ما ضلوا وما ضاعوا وما ذلوا وما خسروا وما خابوا



* ** ان الصدق نجاة وخير,
وعاقبة الصدق خير وإن توقع المتكلم شرًا قال تعالى { فَلَوْ صَدَقُوا اللَّهَ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُمْ.}
فمن يعلم الغيب الا الملك ؟؟؟
ومن يقدر الامر وينزله الا علام الغيوب ؟؟
فهل تتخيل اخى انك تصدق الله قولا وفعلا وتخشى الجرءة عليه بالكذب ويخزيك الملك او يصيبك بأذى؟؟؟


*** أن الصدق طمأنينة وثبات
كما جاء في الحديث ((فإن الصدق طمأنينة والكذبريبة ))حسن صحيح
فدائما ما يشعر الكذاب بالقلق والخوف من كشف كذبه وفضح أمره بين الناس
ولهذا تراه دائما قلقا متوجسا
وهذا لان كلامه وكذبه لا يستند الا على الاكاذيب والاقاويل التى يعلم جيدا انها باطلة ومزيفة وحججه واهية
وذلك على عكس المؤمن الصادق المطمئن تراه ثابتا متيقنا من حديثه وكلامه
لانه لا يقول الا الحقيقة ولا يدعى غير الحق ودائما نور الحق واضح بين ساطع لا يستطيع ان يخفى نوره المبطلون مهما فعلوا



أخلاقنا فقدت .... فهلموا نحييها....
مجـالات الصـدق:

الصدق مع الله: وذلك بإخلاص الأعمال كلهالله
الصدق مع الناس : فلا يكذب المسلم في حديثه معالآخرين

الصدق مع النفس : فالمسلم الصادق يعترف بعيوبه وأخطائهويصححها.

متى يسمح بالكذب؟؟

هناك حالات ثلاث يرخص للمرء فيها أن يكذب،ولا يعاقبهالله على هذا؛ بل إن له أجرًا على ذلك،
وهذه الحالاتهي:
الصلح بين المتخاصمين.
الكذب على الأعداء في حالالحرب.
في الحياة الزوجية فليس من أدب الإسلام أن يقول الرجل لزوجته إنهاقبيحة ودميمة، بل على الزوج أن يطيب خاطر زوجته.

الصدقالمذموم:
إن من الصدق ما يقوم مقام الكذب في القبح والمعرةومنها:
أ- الغيبة: وهي ذكر أخاك بما يكره مما هو فيه من صفات فيغيبته.
ب- النميمة: نقل الأخبار مع قصد الإضرار, وهو ذوالوجهين.

ثمـرات الصـدق:
إنَّ أقلَّ ما يحصِّلُهُ الصادق في الدنيا حلاوةًفي منطقه وهيبةً في مطْلعه.
الفوز بثمرات التقوى العاجلةوالآجلة.
اطمئنان المؤمن على إيمانه, فالصدق أساسالإيمان.
يحظى الصادق دائماً بثقة منحوله.

كيفية تحقيق الصـــدق:

تذكر ثواب الصادقين وعظممنزلتهم.
مجالسة أهلِ الصدق، فإن للمجالسة والمخالطة أثراً كبيراً في السلوكوالأخلاق.
الدعاء، وهذا من أعظم الأسباب الموصلة إلى محاسنالأخلاق.

نفع الله بكم, وبلغكم منزلة الصديقين في أعلىالجنان
أخلاقنا فقدت .... فهلموا نحييها....
هل يصعب تطبيق الصدق فى حياتنا؟؟؟؟
اذن لماذا لا نصدق
ولماذا ضاع الصدق من كلامنا وحياتنا ؟؟؟؟
أسئلة تبحث عمن يجيب عليها
فهل من مجيب...
أخلاقنا فقدت .... فهلموا نحييها....
أرجو التثبيت..
أخلاقنا فقدت .... فهلموا نحييها....

Hoghrkh tr]j >>>> tigl,h kpddih>>>> hgogr hgvhfu ( hgw]r )



 

رد مع اقتباس
قديم 10-13-2011, 02:57 PM   #2
ḾẮŁǾЏĐẮ
+: [ VIp ] :+


الصورة الرمزية ḾẮŁǾЏĐẮ
ḾẮŁǾЏĐẮ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 18676
 تاريخ التسجيل :  Jul 2010
 العمر : 20
 أخر زيارة : 06-18-2014 (10:00 AM)
 المشاركات : 40,000 [ + ]
 التقييم :  12199
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Maroon

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير


 

رد مع اقتباس
قديم 10-13-2011, 06:12 PM   #3
*ċћęłśĕά*
موقوف


الصورة الرمزية *ċћęłśĕά*
*ċћęłśĕά* غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26673
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 أخر زيارة : 05-11-2012 (01:34 PM)
 المشاركات : 244 [ + ]
 التقييم :  50
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جزاك الله الــف خــــــــيــــــر خير:SnipeR (69)::SnipeR (69)::SnipeR (69):


 

رد مع اقتباس
قديم 10-14-2011, 04:23 PM   #4
Fernando Torres‏
+: [ VIp ] :+


الصورة الرمزية Fernando Torres‏
Fernando Torres‏ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 24845
 تاريخ التسجيل :  Jun 2011
 أخر زيارة : 09-01-2012 (04:51 AM)
 المشاركات : 10,444 [ + ]
 التقييم :  5974
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Darkgreen

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير


 

رد مع اقتباس
 

 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل فقدت ادارة تشيلسي عقلها ؟!!! BARCLAYS مدرجات ستامفورد Stamford-bridge 29 06-03-2012 07:17 PM
في الصدق نجاة في الصدق نجاة ✿ ¦ ƒαιѕαℓ . . ♣. المنتدى الـــعــام 0 02-29-2012 10:07 PM
الخلق والأجل والرزق Mr.Jad المنتدى الأسـلامـــي 6 05-02-2011 03:53 PM
أسباب اكتساب حسن الخلق عاشق الديوك المنتدى الأسـلامـــي 4 12-04-2010 07:53 PM
قصة عن الصدق عاشق الديوك المنتدى الأسـلامـــي 9 10-30-2010 02:14 PM

ad_location[ad_footer_start]
الساعة الآن 06:56 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010